الـــرئـيــســيـــة
الأخبــــــــــــــار
الــصــوتــيـــــات
الــــمـــرئــيـــات
كـتـب ودراسـات
الــــوثــــائــــــــق
كشكول المهدي
خريطة الموقع
إتصل بنا

 

 

 

أسماؤه --> أسماء المهدي 5
أسماء المهدي 5

أضيف في: 17-06-2009

عدد الزيارات: 2715

المصدر : إدارة الموقع

 

المائة والستون: " المضطر" .

المائة والواحد والستون: " مَن لم يجعل الله له شبيهاً ".

ونقل في الهداية (سَمِيّاً) وفسّره: بـ (شبيهاً).

ومن التأمل ـ في الجملة ـ في هذا الباب، والباب القادم يعلم أنّه لا يوجد له شبيه ونظير، ولم يصل ولن يصل أحد الى عزّته وجلاله.

[لا إله إلا الله، فهل يوصف بالعزة والجلال غير الله تعالى!!، قال الله جل ثنائه (ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإِكرام ) الرحمن  آية 27  وقال سبحانه (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ  ذِي الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ ) الرحمن آية 78 وقال سبحانه ((إن العزة لله جميعا) يونس – 65  وقال سبحانه ( فإن العزة لله جميعا) النساء - 139.  وقال سبحانه: (تعز من تشاء وتذل من تشاء) آل عمران – 26  وقال تعالى (ليس كمثلهِ شيءٌ  وهو السميعُ البصيرُ) الشورى  (11).]

المائة والثاني والستون: "المقتصر".                

ولعلّ المراد منه أنّ جميع الأنبياء والأوصياء الماضين قد ابتلوا في أيام رئاستهم وعزتهم بمعاشرة ومؤانسة وصحبة المنافقين والفاسقين بل الاتصال والزواج منهم، وكانوا مأمورين بمداراتهم وائتلافهم لأجل حفظ وبقاء الدين وعصابة المؤمنين, أمّا المهدي صلوات الله عليه فسوف يقتصر على الأنصار والأعوان والأصحاب المؤمنين المخلصين والعباد الصالحين الذين مدحهم الله تعالى وأخبر عنهم  (عباداً لنا أولي بأس شديد) كما رواه العياشي.. في تفسير العياشي: ج 2، ص 281

 [وهذا طعن واضح في رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته العظام الذين قال الله فيهم: {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ  فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} سورة الفتح/29. وطعن في أزواجه أمهات المؤمنين رضي الله عنهن, قال جل وعلى: (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) الأحزاب: ٦ ]

المائة والثالث والستون: " المصباح الشديد الضياء ".

المائة والرابع والستون: " الناقور ـ الصور"

المائة والخامس والستون: " الناطق ".

المائة والسادس والستون: " النهار ".

المائة والسابع والستون: " النفس ".

المائة والثامن والستون: " نور آل محمد " عليهم السلام.

المائة والتاسع والستون: " نور الأصفياء ".

المائة والسبعون: " نور الأتقياء ".

المائة والواحد والسبعون: " النجم ".

المائة والثاني والسبعون: " الناحية المقدسة ".

المائة والثالث والسبعون: "واقيذ".

المائة والرابع والسبعون: " الوتر ".

المائة والخامس والسبعون: " الوجه ".

المائة والسادس والسبعون: " ولي الله ".

المائة والسابع والسبعون: " الوارث ".

المائة والثمانون: " اليمين ".

المائة والواحد والثمانون: " وهوهل ".

المائة والثاني والثمانون: " يعسوب الدين ".

 

(النجم الثاقب في أحوال الإمام الغائب) 

انتهى ما ذكره الطبرسي ولا ندري فلعل أسماء جديدة تجد لمهديهم، فقد يعثرون على مخطوطات وأسانيد تزيد في عددها وبأي لغة كانت.


إخفاء نموذج التعليق
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان الرد
التعليق
موقع المهدي :: أسماء المهدي 5
المتواجدون الان 35 زوار    عدد الزيارات الكلي   1023003 زيارة