الـــرئـيــســيـــة
الأخبــــــــــــــار
الــصــوتــيـــــات
الــــمـــرئــيـــات
كـتـب ودراسـات
الــــوثــــائــــــــق
كشكول المهدي
خريطة الموقع
إتصل بنا

 

 

 

النهي عن التسمية --> النهي عن التسمية
النهي عن التسمية

أضيف في: 16-06-2009

عدد الزيارات: 4089

المصدر : الإدارة

اختلف علماء الشيعة ومراجعهم في جواز ذكر اسم المهدي (محمد)، فمنهم من منع ذكر اسمه هذا مطلقاً وإن ذكر باقي اسمائه وصفاته , ومنهم من أجاز ذلك، وكعادتهم يختلفون لاختلاف الروايات التي لا يمكن الجمع بينها:

وهذه طائفة صريحة من الرويات المانعة من التصريح بالاسم:

 

       لا يسميه باسمه إلا كافر:

1.   حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثني سعد بن عبد الله ، عن يعقوب بن يزبد عن الحسن بن محبوب ، عن علي بن رئاب ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : "صاحب هذا الأمر رجل لا يسميه باسمه إلا كافر" . "كمـال الـديـن وتمام النعمة لابن بابويه القمي ( باب النهى عن تسمية القائم عليه السلام ) ص 587 ".

[ترى كما عدد الكفار الذين سموه باسمه!!]

2.   حدثنا أبي ، ومحمد بن الحسن رضي الله عنهما قالا : حدثنا سعد بن عبد الله عن جعفر بن محمد بن مالك ، عن علي بن الحسن بن فضال ، عن الريان بن الصلت قال : سئل الرضا عليه السلام عن القائم عليه السلام فقال : "لا يرى جسمه ، ولا يسمى باسمه" .المصدر السابق.

3.   حدثنا أبي ، ومحمد بن الحسن رضي الله عنهما قالا : حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى بن عبيد ، عن إسماعيل بن أبان ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر بن يزيد الجعفي قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : سأل عمرُ أميرَ المؤمنين عليه السلام عن المهدي فقال : يا ابن أبي طالب أخبرني عن المهدي ما اسمه ؟ قال: "أما اسمه فلا ، إن حبيبي وخليلي عهد إلي أن لا أحدث باسمه حتى يبعثه الله عزوجل، وهو مما استودع الله عزوجل رسوله في علمه" . المصدر السابق .

4.   حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن أحمد العلوي ، عن أبي هاشم الجعفري قال : سمعت أبا الحسن العسكري عليه السلام يقول : الخلف من بعدي الحسن ابني، فكيف لكم بالخلف من بعد الخلف ؟ قلت : ولم جعلني الله فداك ؟ قال : لأنكم لا ترون شخصه ولا يحل لكم ذكره باسمه، قلت : فكيف نذكره ؟ فقال : قولوا : الحجة من آل محمد صلوات الله عليه وسلامه . المصدر السابق .

[فهذا الذي رأه الشيعة وما زالوا يرونه من يكون إذا!!]

ملعون من سماني:

5.   حدثنا المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي رضي الله عنه قال : حدثني جعفر ابن محمد بن مسعود وحيدر بن محمد بن السمرقندي قالا : حدثنا أبو النضر محمد بن مسعود قال : حدثنا آدم بن محمد البلخي قال : حدثنا علي بن الحسن الدقاق ، وإبراهيم ابن محمد قالا : سمعنا علي بن عاصم الكوفي يقول : خرج في توقيعات صاحب الزمان : "ملعون ملعون من سماني في محفل من الناس".المصدر السابق .

6.   حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني رضي الله عنه قال : سمعت أبا علي محمد بن همام يقول : سمعت محمد بن عثمان العمري قدس الله روحه يقول : خرج توقيع بخط أعرفه: "من سماني في مجمع من الناس باسمي فعليه لعنة الله". المصدر السابق.

7.   حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال : حدثنا علي ابن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن أبي أحمد محمد بن زياد الازدي قال : سألت سيدي موسى بن جعفر عليهما السلام عن قول الله عزوجل : « وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة » فقال عليه السلام : .......... إلى أن قال .....  : ذلك ابن سيدة الإماء الذي تخفى على الناس ولادته ، ولا يحل لهم تسميته حتى يظهره الله عزوجل، فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما. المصدر السابق .

8.   حدثنا محمد بن أحمد الشيباني رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي ، عن سهل بن زياد الآدمي ، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني قال : قلت لمحمد بن علي بن موسى عليهم السلام: إني لأرجو أن تكون القائم من أهل بيت محمد الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما، فقال عليه السلام : يا أبا القاسم : ما منا إلا وهو قائم بأمر الله عزوجل ، وهاد إلى دين الله ، ولكن القائم الذي يطهر الله عزوجل به الأرض من أهل الكفر والجحود ، ويملؤها عدلا وقسطا هو الذي تخفى علي الناس ولادته ، ويغيب عنهم شخصه ، ويحرم عليهم تسميته ، وهو سمي رسول الله صلى الله عليه وآله وكنيه !!. المصدر السابق.

[فإذا كان سميَ رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنيه، فكيف لا يُعرف اسمه، أي أحجية من المعصومين هذه، وكم حوت أحاديث المعصومين من أحاجٍ وتناقضات] 

9.   حدثنا علي بن أحمد بن موسى الدقاق ، وعلي بن عبد الله الوراق رضي الله عنهما قالا : حدثنا محمد بن هارون الصوفي قال : حدثنا أبو تراب عبد الله بن موسى الروياني ، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني قال : دخلت علي سيدي علي بن محمد عليهما السلام ...... إلى قوله ........: لأنه لا يرى شخصه ولا يحل ذكره باسمه حتى يخرج فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما. المصدر السابق.


إخفاء نموذج التعليق
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان الرد
التعليق
موقع المهدي :: النهي عن التسمية
المتواجدون الان 23 زوار    عدد الزيارات الكلي   1203960 زيارة